كلمة الرئيس التنفيذي لعام 2017

مستمرون في العمل من أجل غد أفضل

مـع بداية عــام جديـد, مليء بالتفاؤل والأمل والنمـو والتطوير, يسرنا أن نشـاطركم مـا قدمنــاه ونفذنــاه ومـا أنجزنـاه علـى الارض، على كافـة ‎ الاصعدة‏ بـدءا مـن تنفيذ استراتيجيات وخطط الشركة وتحقيق الأهداف الموضوعة, وفقا لأعلى المعايير المتبعة في علوم وتطبيقــات الإدارة والتخطيط والتنفيذ, ومرورا بإدارة وتنمية الأصول وصولا إلـى ما تحقق مـن نتائج إيجابية, تحاكي قدرات الشركة على مواجهة التحديات والصعوبات عبـر رفـع الكفاءة الاقتصادية مـن خلال الاستغلال الأمثل للموارد المتاحة باتباع أفضـل الأساليب التجاريـة.

إن النظر للمستقبل بعين التفاؤل، وتحقيق أهداف ومصالح الشركة والمساهمين والمستثمرين الكرام، في الظروف الاستثنائية, وما يتبعها عادة مـن صعـاب وتقلبـات وتحديات مالية وتنظيميـة وإدارية، هـو أمـر حيوي وجوهـري، يفرض علينـا ‎ ‏جميعا مضاعفـة الجهـود فضلا عــن التأكيد على أهمية التعاون البناء والإيجابي لتحقيق رؤيـة مجلس الإدارة ببناء مجموعة استثمارية قادرة علـى التحدي والعمل والاستمرار وتحقيق نمو مسـتدام لسنني قادمة – بإذن الله.

وفي هـذا الجانب يسرنا التأكيد علـى سـالمة ونزاهــة ومصداقيـة البيانـات المالية, وكافـة التقارير المقدمة للمساهمين، علـى مستوى كافـة الجوانب المالية للشركة, مـن بيانات وأرقام ونتائج تشغيلية, وفقا لقواعد حوكمة الشركات, علاوة علـى خضوعها لكافة الإجراءات والمتطلبات مـن هيئة أسواق المال والجهات الحكومية المختصة, املين دائما أن نكون محل الثقة, وعند حسـن الظن, وأن تكون الأحساء للتنميـة, عنوانا بارزا يتصدر
المشهد التنموي الريادي في السوق السعودي علـى مستوى كافة قطاعـات الاعمال.

إن رؤية الأحساء للتنمية نحو تحقيق التميز في الاستثمارات وفق استراتيجية تحقق أعلى مستويات الجودة وتحصـد النمو والأرباح وتحقق رضا المساهمين, ستتطلب بالاضافة إلى تطوير العمل وتنويعه وفق استراتيجيتنا التطويرية المزيد مـن التنويع والتوازن بين مصادر الدخل الإيرادات وتوسيع دائرة علاقاتها وتنمية مشاريعها، لنضـع لشـركتنا اسمها لامعا في السوق المحلية, وغدا واعدا ومستقبلا مشـرقا

واليوم تصل الأحساء للتنمية إلـى مستوى ممتـاز مــن حيث الأداء المالي والتشغيلي وتعـززت علامتها التجارية وازداد حضورها الاستثماري والتنمـوي والمجتمعي المتنوع رسـوخا، وها نحن اليـوم نسعى معا لتحقيق قفزات استثمارية, تجتاز الصعوبات وتتخطى التحديات, لتستكشـف المشاريع الرائدة المربحة والفرص الواعـدة، التي يمكننا مـن خلالها جلب مزيد مـن السيولة والأرباح للشركة, بما ينعكس على تعزيز أدائها التنموي والمجتمعي
الفاعل.

وفي الختام يسعدني أن أتقدم وزملائي برفع أسمى آيات العرفان والتقدير إلـى مجلـس الإدارة الموقر وكافـة مساهمي الشركة والمستثمرين وعملائها الكـرام, وإلى جميـع العاملين على كافـة المستويات الإدارية, علـى الجهـود المخلصة التى بذلوهـا في خدمـة الشركة وعملائها, سائلا الله لنـا جميعا التوفيق والسداد.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

الدكتور عادل بن أحمد يوسف الصالح
الرئيس التنفيذي